المؤسسة الدولية للتنمية
Skip to main content

صندوق التجديد العشرين لموارد المؤسسة الدولية للتنمية

أعلن البنك الدولي عن إتاحة حزمة تمويلية بقيمة 93 مليار دولار لإعادة تجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية بهدف مساعدة البلدان منخفضة الدخل على التصدي لأزمة فيروس كورونا (كوفيد-19) وبناء مستقبل أكثر مراعاة للبيئة وقدرة على الصمود وشامل للجميع.

 

قراءة المزيد

الاستجابة لجائحة كورونا (كوفيد-19)

في الوقت الذي تعمل فيه البلدان في مختلف أنحاء العالم على احتواء تفشي فيروس كورونا (كوفيد-19) والحد من آثاره، أطلقت مجموعة البنك الدولي أكبر استجابة للأزمات في تاريخها بهدف مساعدة البلدان النامية على تقوية تدابيرها للتصدي لهذه الجائحة. الانتقال إلى الصفحة

محاور التركيز الخاصة

ستبقي العملية العشرون لتجديد موارد المؤسسة الدولية للتنمية على محاور التركيز الخاصة للعملية التاسعة عشرة: (1) تغير المناخ؛ (2) الهشاشة والصراع والعنف؛ (3) المساواة بين الجنسين؛ و(4) الوظائف والتحول الاقتصادي. وستستحدث محور تركيز خاصا خامسا هو رأس المال البشري.

انظر إعادة تجديد الموارد الحالية للمؤسسة

المناخ

إدارة ما لا يمكن تفاديه وتفادي ما لا يمكن إدارته

الصراع والهشاشة

كسر دائرة الصراع والفقر

المساواة بين الجنسين

تشجيع المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة من أسباب القوة

رأس المال البشري

الاستثمار في البشر من أجل تعزيز الإنصاف والنمو الاقتصادي

الوظائف والتحول الاقتصادي

خلق وظائف جيدة، ومساندة نشوء قطاع خاص قوي

الانتشار العالمي

  • 1498 مشروعا بقيمة إجمالية
  • 155 مليار دولاقيمت في
  • 9373 موقعا في
  • 74 بلدا
استكشف المشروعات

تلبية نداء بلد في أزمة - المؤسسة الدولية للتنمية تعمل في اليمن

ترسي المؤسسة الدولية للتنمية الأساس للتعافي بمساندة بناء المؤسسات واستعادة الفرص الاقتصادية وتعزيز رأس المال البشري.

تعرّف على المزيد

طالِع المزيد عن أعمالنا

بفضل مساعدة المؤسسة الدولية للتنمية، استطاع مئات الملايين من البشر الفكاك من براثن الفقر، من خلال تهيئة فرص العمل، وتيسير الحصول على مياه الشرب النظيفة، وخدمات التعليم والطرق والتغذية والكهرباء وغيرها.

استعراض تاريخ المؤسسة الدولية للتنمية

من خلال 87 فعالية وقرابة 500 من مصادر المحفوظات والمعلومات، يستكشف الإطار الزمني جذور نشأة المؤسسة الدولية للتنمية، ودورها الحيوي في تقديم الموارد المالية والمعرفية، والسبل المبتكرة التي ساندت بها المؤسسة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في البلدان الأشدّ فقرا في العالم.

تعرّف على المزيد

أصوات

التزامنا تجاه المؤسسة الدولية للتنمية هو أيضاً التزام بتعددية الأطراف. وفي المرحلة الراهنة وفي ظل التحديات التي يواجهها العالم، نحن على يقين أن المؤسسة قادرة على تقديم مساهمة قوية جداً لمساندة وإظهار منافع العمل المشترك بطريقة تعاونية.
أوديل رينو باسو
مدير عام الخزانة الفرنسية، فرنسا، أكتوبر/تشرين الأول 2019
ما دام الفقر موجوداً، ستظل الحاجة إلى المؤسسة الدولية للتنمية. وما دامت المؤسسة موجودة، ستظل الحاجة إلى مساندتها. ومن جانبنا، أعتقد أن المملكة العربية السعودية ستنضم بلا شك إلى هذا المجهود.
خالد بن سليمان الخضيري
نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب للصندوق السعودي للتنمية، المملكة العربية السعودية، أكتوبر/تشرين الأول 2019
توفر لنا المؤسسة الدولية للتنمية الوسائل اللازمة لتنفيذ الرؤية، الرؤية الطموحة للغاية…من حيث التنمية الاقتصادية، والتنمية الاجتماعية، وبناء المرونة المادية، خاصة في هذه الأوقات التي تحدق بها التحديات.
سايمون ستيل
وزير مواجهة آثار تغير المناخ، غرينادا، أكتوبر/تشرين الأول 2019